مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


روبوت يؤلف الموسيقى ويعزف الألحان
2017-06-19

ترجمة

طور باحثون من معهد جورجيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة روبوتا يؤلف الموسيقى، ويعزف النغمات بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي في تجربة هي الأولى التي يستخدم فيها روبوت تقنيات التعلم العميق في تأليف الموسيقى.

ويمتلك الروبوت أربعة أذرع وبمقدوره تأليف المقطوعات الموسيقية وعزفها بنفسه بواسطة ثماني عصي على آلة الماريمبا الموسيقية.

وغذى فريق الدراسة الروبوت "شيمون" بقرابة خمسة آلاف أغنية كاملة، ما بين مقطوعات للموسيقار بيتهوفن إلى أغنيات لفريق البيتلز والمغنية ليدي غاغا والمطرب مايلز ديفيز، علاوةً على أكثر من مليوني نغمة ولحن غنائي مختلف.

وذكر الموقع الإلكتروني "ساينس ديلي" المعني بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا أن الروبوت استطاع تأليف مقطوعتين موسيقيتين يصل طول كل واحدة منهما إلى حوالي ثلاثين ثانية.

ويقول طالب الدكتوراه ماسون بريتان الذي ظل يدرب الروبوت شيمون على مدار سبع سنوات إنه "بمجرد تعليم الروبوت الدرجات الأربع على السلم الموسيقي، أصبح بإمكانه ابتكار مفاهيم موسيقية خاصة به بل وتأليف مقطوعات موسيقية".

وأكد بريتان أن هذه المرة هي الأولى التي يستخدم فيها روبوت تقنيات التعلم العميق في تأليف الموسيقى، موضحا أن الروبوت شيمون يفكر مثل الموسيقيين البشر وهو يعزف الأنغام والألحان، حيث إنه يركز على التركيب الكلي للمقطوعة الموسيقية بدلا من التركيز على اللحن التالي الذي سوف يعزفه.

يذكر أن الروبوتات لم تترك مجالاً إلا دخلته، ابتداء من الطب إلى الفنادق والمطاعم، كما أصبحت الروبوتات أكثر قدرة على فهم المشاعر البشرية والتعبير عنها، وهي تزيد ذكاء يوماً بعد يوم وباتت تهدد وظائف البشر، الأمر الذي دفع العديد من الخبراء، من بينهم علماء بارزون مثل ستيفن هوكينغ، إلى التحذير من خطرها على البشر.


المصدر : الألمانية

   
   
 
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف