مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


الرفع الكمي.. الطفو في الهواء وتحدي الجاذبية
2017-04-30

ترجمة

اعتقد لو أن نيوتن موجوداً في أيامنا هذه لوقف مندهشاً من خلال نظرية الجاذبية الأرضية عندما سقطت على رأسه التفاحة !! فقد كشف باحثون في معرض رابطة مركز العلوم والتكنولوجيا الدولي (ASTC) عن تكنولوجيا مذهلة لتحريك المواد دون احتكاك، تعتمد هذه التكنولوجيا المدهشة على تقنية الموصلات الفائقة.

أداء مدهش قد يجعل من السيارات تطفو في الهواء دون أن تلمس الأرض.


هذه التكنولوجيا تُدعى الرفع الكمي أو التحليق الكمي "Quantum Levitation" وهي عبارة عن وضع جسم فائق القدرة على التوصيل "مقاومته للتيار صفر" ضمن مجالٍ مغناطيسي (وجود مغناطيس), حيث يتم الوصول لحالة التوصيل الفائق "Super Conducting" عن طريق التبريد بالنيتروجين المُسال

عندما يتم تبريد جسم معدني إلى درجة أقل من سالب 166 درجة سيليزية فإنه يصبح موصل جيد للكهرباء أو للطاقة بشكل عام دون فقدانها أو حتى مقاومة هذه الطاقة. ويتم هذا التبريد باستخدام النتروجين السائل.

ويمكن التحكم في وضعية الجسم وعمل ثبات على الشكل والطريقة التي تم وضعها به مهما كان اتجاه الجاذبية, حتى لو كان الجسم مقلوباً رأساً على عقب!!

اترككم مع الفيديو من نفس المعرض المذكور:

أيضاً فيديو لأفكار تطبيقية لقطارات وسيارات تعمل بنظام التحليق الكمي, علماً أن هناك تطبيقات حالية متوفرة لزلاجات رياضية لهواة التزلج:

رابط للمهتمين

   
   
 
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف