مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


قوانين نيوتن للحركة
2017-06-02

ترجمة

ولد السير إسحق نيوتن "Isaac Newton" في مقاطعة لنكولنشاير "Lincolnshire" في انكلترا في العام 1642 ميلادبة وتوفي في العام 1727 ميلادية عن عمرٍ يناهز 85 عاماً، وهو يُعد من أبرز العلماء مساهمةً في الفيزياء والرياضيات عبر العصور وأحد رموز الثورة العلمية. أحدثت اكتشافته في العالم ثورات هائلة وخصوصاً في النواحي العلمية، فقد أسهمت مكتشفاته في المساعدة على الاختراعات المتعددة.

شغل نيوتن خلال حياته وظائف ومناصب متعددة منها أنه كان خلال فترة من حياته أستاذاً للرياضيات في كامبردج، وكان عضواً في البرلمان، إضافة إلى كونه رئيساً للجمعية العلمية الملكية الإنجليزية، وكان أيضاً رئيس دار العملة في البلاد والتي تتولى إصدار وصك العملات النقدية.

لنيوتن بصمات علمية واضحة في عدة مجالات فقد استطاع التوصل إلى قانون الجذب العام إضافة إلى اكتشاف القوانين الحركية الثلاث والتي عرفت بقوانين نيوتن فيما بعد، وقد وضع كتاباً في مبادئ الميكانيكا الكلاسيكية، كما شارك في وضع وتأسيس علم التفاضل والتكامل الرياضي، وإسهاماته المتعددة في المجالات الأخرى الخيمياء والبصريات والعهد القديم واللاهوت وغيرها العديد من الإنجازات التي لا تعد ولا تحصى.

قوانين نيوتن الحركية

أسست قوانين الحركة لنيوتن الميكانيكا الكلاسيكية، حيث ناقشت هذه القوانين موضوع حركة الأجسام والقوى المؤثرة عليها وكيف تسهم هذه القوى في تغير الاتجاهات الحركية والسرعات وما إلى ذلك، يبلغ عدد هذه القوانين ثلاثة قوانين:

قانون نيوتن الأول (قانون القصور الذاتي)
ينص القانون الاول على أنه إذا كانت القوة المحصلة (المجموع الاتجاهي للقوى المؤثرة على الجسم) تساوي صفر، فإن سرعة الجسم تكون ثابتة. تعتبر السرعة كمية متجهه حيث يتم التعبير عنها مقداراً وهي سرعة الجسم واتجاهاً. وهو اتجاه حركة الجسم. عندما نقول أن سرعة الجسم ثابتة فإننا نعني أن كلاً من المقدار والاتجاه ثابتين.

وبناءً على ذلك:

    * الجسم الساكن سيظل ساكناً ما لم تؤثر عليه قوى خارجية.
    * الجسم المتحرك لا تتغير سرعته طالما لم تؤثر عليه قوة خارجية.


أي أنَ هذا القانون ينص على أنّ الجسم الساكن يظل ساكناً، والجسم المتحرك الذي يكون بسرعة محددة أي ثابتة وفي خط مستقيم يستمر ويبقى بحركته بالسرعة والاتجاه نفسه، إنْ لم تؤثر قوة خارجية فيه تجبره على تغيير ذلك. يصف هذا القانون ميل الأجسام للمحافظة على حالتها الحركيّة وممانعة تغييرها، ويطلق على هذه الظاهرة خاصيّة القصور الذاتي، لذا يسمى قانون نيوتن الأول بقانون القصور الذاتي، وهذه الخاصية تعتمد على كتلة القصور للجسم وتزداد بازديادها، وهذا يعني أنّ تغيير الحالة الحركية للجسم تكون أصعب كلما كانت كتلة القصور له أكبر.

قانون نيوتن الثاني
ينص القانون الثاني على أنه يتناسب تسارع الجسم والذي يكتسبه نتيجة لقوة دفع ما، تناسباً طرديّاً مع مجموع القوى المؤثّرة فيه ويكون في اتجاهها، ويوضح هذا القانون ماهية العلاقة بين القوة المؤثرة في جسم معين ومقدار التغير في الحالة الحركية له (تسارعه).

قانون نيوتن الثالث

ينص على أن لكل فعل رد فعل مساوياً له في المقدار ومعاكساً له في الاتجاه، ويؤثران في جسمين مختلفين ويعملان على الخط نفسه.
 

   
   
 
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف