مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


كمبيوتر واتسون Watson و مهامه الخارقة
2017-07-11

ترجمة

سمعنا منذ عن المهام الخارقة التي تقوم بعمل الإنسان وتحل محله بشكل عضلي مثال على ذلك القيام بجميع الأعمال المرهقة والشاقة ولكننا لم نسمع على الألات التي تحل محل الإنسان بشكل ذهني فتقوم بالتفكير بدلاً منه وبالتالي الإستنتاج بدلاً منه أيضاً كل هذا طرح العديد من الأسئلة في الأوساط العلمية هل يحل الربورت مكان الإنسان على الأرض..!

الكمبيوتر الخارق واتسون Watson الذي حقق المستحيلات وتفوق علمياً على نظريه البشري في مسابقة عالمية هي الأصعب في مستوى الذكاء الذهني حتى يصبح جيلاً جدياً من الحواسب الآلية الذكية التي تعمل بالذكاء الإصطناعي.

ما هو واتسون :
واتسون هو نظام ذكاء إصطناعي قادر على الإجابة على الأسئلة المطروحة في اللغة الطبيعية وتم وضع المشروع في IBM’s DeepQA تحت قيادة البرفسور ديفيد فيروتشى، كان هذا الألة أو النظام نتاج أربع سنوات من العمل الشاق المتواصل، تم تطويره خصيصاً لرد على أسئلة المسابقات الخطيره في عام 2011 وتنافس مع براد روتر وكين جينينغز الفائزين السابقين وحاز المركز الأول وحاز على قيمة الجائزة مليون دولار .

واتسون ليس بحاسب عادي بل هو مصمم لكي يفهم اللغة البشرية وتحليها وإعطاء رد فعل مناسب لها لذلك فهو يتصرف مثل العقل البشري تماماً وكان إختبار جيوباردي Jeopardy ليس نوع تقليدي من المسابقات لأن الأسئلة والإجابات أقرب ما يكون إلى لغز يظهر من خلاله قدرات المتسابق الكبيرة على التحليل اللغوي والاستنتاج العقلي.

كيفية العمل :
عندما يتلقى واتسون الأجابة يأخذ وقته في التفكير مثل العقل البشري تماماً خلال تلك الفترة يقوم بإسترجاع المعلومات في عقله الإلكتروني بعد ذلك يقوم بخطوة أهم هي تجميع الأدلة أو الخيوط حتى يتمكن من الوصول إلى المقترح الممكن وإحتمالية صحتها من ثم ينتقل إلى المرحلة الثالثة وهي أخذ القرار النهائي من ثم الإعلان عنه بصوت بشري عبر مكبرات الصوت الخاصة به.

كل ذلك يحدث في وقت قصير جداً نظراً لإعتماده على تقنية تمكنة من إجراء العمليات بشكل مقترب بالتوازن ومستغرق في المجمل ثلاث ثواني لذلك قهو يعتبر أفضل محركات البحث المعتادة مثل جوجل لأنه يقوم بإعطاء الإجابة عبارة عن مجموعة من الكلمات ولكن محركات البحث الأخرى تقوم بإعطاء الملايين من الوصلات لتبحث انت بداخلها ، لكن واطسون في هذا مذهل كما أنه يطور نفسه بنفسه كالبشر الذين يضيفون لخبراتهم أشياءاً جديدة كل يوم ..!! كما يمكنة البحث عن الوثائق واسترجاع قائمة بالوثائق المصنفة في الترتيب من حيث أهميتها فهو يستخدم 100 أسلوب لتحليل اللغة البشرية والعثور على توليد لفرضيات وأدلة ودمج الفرضيات في رتب.

تم الإعلان عنه في فبراير عام 2013 من قبل IBM  كأول تطبيق تجاري بنظام البرمجيات سيكون لإدارة استخدم واتسون في علاج سرطان الرئة في ميموريال سلون كيترينج بالتعاون مع شركة التأمين الصحي ويل بوينت.

 

   
   
 
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف