مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


شركة ناشئة تخطط لرحلات بشرية إلى طبقة الستراتوسفير بالمنطاد
2020-06-19

ترجمة

تُخطط شركة سبيس بيرسبيكتيف "Space Perspective" لإرسال البشر إلى حافة الفضاء باستخدام منطاد عملاق.
 
ويدير الشركة تيبر ماك كالوم وزوجته جين بوينتير وشاركا رؤيتهما مع العالم في موقع جيك واير.
 
وحاول الزوجان إطلاق مشروع مماثل في 2013، فنتج عنه مناطيد علمية صغيرة. وأطلقوا حينها شطيرة دجاج بالتعاون مع مطاعم كي إف سي في 2017، ثم ألغيت الرحلة بسبب تسرب في المنطاد.
 
وسيرفع المنطاد كبسولةً تُسمى سبيسشيب نبتون "Spaceship Neptune" إلى ارتفاع 30 ألف متراً أي نحو ثلاثة أضعاف الارتفاع الذي تحلق في الطائرات التجارية، أو ما يُسمى حد الفضاء. وستكلف البطاقة الواحدة نحو 75,000 دولاراً.
 
ليس الفضاء قطعاً
ولكن هل تلك المنطقة هي فعلاً حد الفضاء؟ فمسافة 30 ألف متراً لا تُعد جزءاً من الفضاء الخارجي فخط كارمان يرتفع نحو 100 كيلومتر فوق سطح البحر. ويبقى ارتفاع 30 كيلومتراً جزءاً من الغلاف الجوي، وتستطيع المناطيد الجوية الوصول إلى ارتفاعات أعلى.
 
ومن ذلك الارتفاع سيكون المنظر خلاباً، إذ سيرى الركاب من ذلك الارتفاع رؤية انحناء الكرة الأرضية وأعلى طبقة التروبوسفير، وهي الفقاعة الهوائية التي تسمح للحياة بالاستمرار.
 
أفضل مكان لالتقاط الصور
ويستغرق الانطلاق والهبوط نحو ساعتين لتهبط سبيسشيب نيبتون "Spaceship Neptune" في المحيط الأطلسي حيث تستقبلها سفينة ركاب. وسيحمل المنطاد أيضاً مكاناً للمشروبات ومرحاضاً شبيهاً بمراحيض الطائرة.
 
ووقعت سبيس بيرسبيكتيف عقداً مع هيئات الطيران الفضائي في فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية. وستبدأ إدارة العمليات في مركز كيندي الفضائي، لكن الرحلات لن تنطلق قبل سنوات من الآن.
 
المصدر: مرصد المستقبل
 
   
   
2020-06-19  
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف