مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


تعرّف على الفيتامينات الضرورية لشعرٍ صحي وقويّ
2018-03-31

ترجمة

يساهم النظام الغذائي المتوازن في تعزيز صحة الجسم بشكلٍ عام، وعندما يكون الحديث عن الشعر، تأتي الفيتامينات في مراتبَ متقدّمة، إذ يحتاج الشعر أنواعاً مختلفةً منها كي يبدو بصحةٍ وحيوية، ويبلغ عدد الفيتاميناتِ الأساسية ثلاثة عشر فيتاميناً، تتضمن كلّاً من الفيتامين A، وC، وD، وE، وK، ومجموعةِ الفيتامينات B.

ويعدّ الفيتامين D من أهم هذه الفيتامينات، إذ أشارت الدراسات إلى دورِه في تكوين جُريباتٍ شعريةٍ جديدة، مما يزيد من كثافةِ الشعر وينقصُ كميةَ الشعر المتساقط. كما ذكر بحثٌ صادرٌ عن جامعةِ هارفارد أن الفيتامين D يمكن أن يُساعد على إيقاظِ الجريبات الهاجعة، التي قد تؤدي إلى الصلع، خاصّةً وأنّ الشعرَ لا يتجدّدُ دائماً.

ويَنصح مكتب المكمّلات الغذائية التابع للمعهد الدولي للصحة "National Institutes of health’s Office of Dietary Supplements" بضرورةِ حصول البالغين على 600 وحدةٍ دولية، أو 15 ميكروغراماً من الفيتامين D يومياً، ويُفضّل أن يكون ذلك من مصادرَ غذائيةٍ كالأسماك مثل السلمون أو سمكة السيف، والفطر، والحبوب، وعصير البرتقال المدعّم بالفيتامين D، والحليب قليل الدسم المدّعم بالفيتامين D أيضاً.

كما يساعد التعرّض المباشر لأشعةِ الشمس على تكوين الفيتامين D في البشرة، مع ضرورة استخدام الواقياتِ الشمسية لتجنّب الحروق وحماية البشرة.

من جهةٍ أخرى، يعتقدُ بعضُ أخصائيي التغذية أن بعضَ أنواع الفيتامين B يمكن أن تساعد في تقويةِ الشعر، وتتضمن الفيتامين B1 (التيامين)، والفيتامين B2 (الريبوفلافين)، والفيتامين B3 (النياسين)، والفيتامين B5 (حمض البانتوثينيك)، والفيتامين B6 (البيريدوكسين)، والفيتامين B7 (البيوتين)، والفيتامين B9 (الفولات)، والفيتامين B12 (الكوبالامين).

وكما هو الحال في الفيتامين D، يُنصح بالحصول على هذه الفيتامينات من مصادرها الغذائية أولاً، حيث توجد  مجموعةُ الفيتامين B في أغذيةٍ عديدةٍ كالحبوب الكاملة، والخضار مثل القرنبيط والجزر والخضار الورقية الداكنة، واللحوم مثل كبدِ البقر والدواجن، والبيض، وفول الصويا، والمكسرات، والأوفوكادو، والبقوليات. وتبلغ الجرعة المخصصةُ للبالغين 2.4 ميكروغراماً يومياً.

أمّا الفيتامين E، فتُعرف عنه قدرتُه على تحسين صحةِ الجلد والشعر لما يحويه من موادَ مضادةٍ للأكسدة تدعى Tocotrienols، والتي تُساهم بدورها في الحفاظِ على
فروةِ رأسٍ سليمةٍ وصحية، وتمنع تساقطَ الشعر لدى المصابين بالثعلبة Alopecia.

وأخيراً، يحارب الفيتامين A – الذي يُدعى بالريتينول Retinol – تساقطَ الشعر عبرَ تحفيزِ إِفراز الزّهم Sebum الذي يمنعُ تقصّفَ الشعر.

وعموماً، يساهمُ تناولُ كميةٍ كافيةٍ من الخضار الورقية الخضراء، والألبان، والحمضيات في تجديدِ الخلايا، ممّا يُعطي الشعرَ مظهراً أكثرَ صحة. وإليكم بعض النصائح الإضافية للمحافظةِ على شعرٍ سليم:

* التقليلُ من استخدام جيل الشعر، ومجفف الشعر، والامتناعُ عن تمشيطِ شعرك عندما يكون رطباً.
* التقليل من التعرّض للضغوط النفسية عبر التمرّن يومياً لثلاثينَ دقيقة على الأقل.
* شرب 6-8 كؤوسٍ من الماء يومياً.

يُذكر أن تساقطَ الشعر يقترنُ بعاملين اثنين؛ هما الهرمونات، والمورّثات. وعادةً ما يكون تساقط الشعر الذي يبدأ في منتصف فروة الرأس وراثيَّ المنشأ، ويمكن لأخصائيّ الجلدية أن يقدم المعلوماتِ اللازمةَ حول أسباب فقدانِ الشعر واقتراح الحلولِ المناسبة.

 

المصدر: الباحثون السوريون

   
   
2018-04-01  
الوسوم: شعر - فيتامين
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف