مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة".. والسر في مادة هي الـ"دي إم سي"
2019-02-21

ترجمة

كشفت دراسة طبية حديثة أن نبتة يابانية قديمة، كانت سبباً رئيسياً في الحياة الصحية والطويلة لليابانيين، ربما تحمل السر في إبطاء الشيخوخة وإطالة العمر.

وشكلت نبتة أنجليكا كييسكي كويدزومي "angelica kyesky kweidzumi" النادرة، وموطنها اليابان، عنصراً أساسياً في وجبات محاربي الساموراي طول آلاف السنين، وفقا لما ذكرته صحيفة "تليغراف" البريطانية.

وتتمتع هذه النبتة التي تعرف محلياً أيضاً باسم (أشيتابا "Ohitapa")، وتعني حرفياً "ورقة الحياة" أو "ورقة المستقبل"، بخصائص مجددة للحيوية، خصوصا إذا تم قطع أوراقها في الصباح، حيث ستبدأ في النمو مجدداً في اليوم التالي.

واكتشف العلماء، الذين يبحثون حالياً عن مركبات يمكنها أن تعمل على إبطاء الشيخوخة، أن واحداً من أفضل هذه المركبات يمكن العثور عليه في نبتة أشيتابا.

ووفقا للدراسة العملية، فإن هذا المركب المعني في هذه النبتة، الذي يعرف باسمه المختصر (دي أم سي "DMC")، إذا ما أعطي لذبابة الفاكهة والديدان، فإنه يطيل فترة حياتها بنسبة 20%.

كما يحول دون شيخوخة الخلايا البشرية، وهي الحالة التي تصبح فيها الخلايا غير قادرة على الانقسام أو التخلص من نفسها، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض السرطان.

وثبت أيضا أنها تساعد في حماية قلوب الفئران حتى عندما يتم تقليل تدفق الدم إليها.

وقال الأستاذ في جامعة غراتس النمساوية، فرانك ماديو، في دورية "نيتشر كوميونيكيشنز" إن تحويل المركب إلى دواء، قد يحل محل استراتيجيات أخرى تتحدى التقدم في السن، مثل الصيام.


المصدر: سكاي نيوز


 

   
   
2019-02-24  
الوسوم: شيخوخة
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف