مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


ملف كامل عن الكولسترول
2016-05-01

ترجمة

كثيراً ما يعتقد الناس أن الكولسترول ضار بسبب ارتباطه بأمراض القلب, والحقيقة أن الكولسترول عنصر حيوي في خلايا الجسم وله العديد من الوظائف المهمة مثل تكوين أغشية الخلايا وبعض الفيتامينات.

أولاً : الكولسترول (Cholesterol) :

الكولسترول هو مادة دهنية توجد بشكل طبيعى في الدم والمخ والكبد, كما أنه يدخل في بناء أغشية الخلايا وبعض الهرمونات وهو مكون أساسي للعصارة الصفراوية.

المصدر الأساسى للكولسترول بالدم يأتى عن طريق تصنيعه بالكبد (٨٠٪) والباقى عن طريق الغذاء وخصوصاً المصادر الحيوانية.

يحتاج الكولسترول إلى البروتينات الدهنية لتنقله من الكبد خلال الدم إلى خلايا الجسم المختلفة, ثم يعود إلى الكبد مرة أخرى محمولاً على بروتينات دهنية أخرى.

وهناك نوعان أساسيان من البروتينات الدهنية المحملة بالكولسترول :

١ــ البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة: LDL

وهي تشكل نحو ثلثي الكولسترول بالدم وزيادة نسبتها بالدم تؤدى إلى ترسب الكولسترول على جدر الشرايين مما يسبب تصلب الشرايين والنوبات القلبية ولهذا يطلق عليها اسم (الكولسترول الضار).

٢ــ البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة: HDL

ويطلق عليها اسم (الكولسترول النافع أو الحميد) وذلك لأنها تقوم بنقل الكولسترول إلى الكبد وتمنع ترسبه بالشرايين ولذلك ارتفاع نسبتها بالدم تمثل حماية للقلب والشرايين.

ثانياً : الدهون (الأحماض الدهنية) :

تعتبر الدهون إحدى المكونات التى تدخل في طعامنا، وهي غنية بالطاقة، (٩ سعرات حرارية لكل جرام) وهو أكثر من ضعف ما تحتويه الكربوهيدرات والبروتينات، (٤ سعرات للجرام).

ولا يعتمد وضعنا الصحى على كمية الدهون التى نتناولها فقط ــ التى يجب ألا تتجاوز ١٥٪ من المأخوذ الكلى من مأخوذ الطاقة ــ بل يشمل نوعية الدهون وتركيبها الكمياوى.

١ــ الدهون المشبعة :

وهي دهون تحمل جميع ذرات الهيدروجين الخاصة بها. تزيد الدهون المشبعة من نسبة الكولسترول الضار، وقد تزيد خطر الإصابة بمرض السكر. وتعتبر المنتجات الحيوانية هي المصدر الأساسى للدهون المشبعة مثل: اللحم، المأكولات البحرية، ومنتجات الألبان، كما تحتوى بعض الزيوت النباتية مثل زيت النخل وزيت جوز الهند على نسبة كبيرة من الدهون المشبعة.

٢ــ الدهون المتحولة :

الدهون المتحولة هي التى تصنع من الزيوت النباتية بعد إضافة ذرات هيدروجين عليها (هدرجة) مما يؤدى إلى تحويلها إلى زبدة صلبة أو سمن نباتى وبمذاق أفضل ومدة صلاحية أطول.

وتوجد هذه الدهون في العديد من الأطعمة المصنعة والمقلية والوجبات السريعة وأنواع كثيرة من الحلوى.

وهي للأسف تؤدى إلى زيادة الكولسترول الضار وتقلل من الكولسترول النافع.

٣ــ الدهون غير المشبعة:

الدهون غير المشبعة هي دهون مفيدة صحيا في أغلب الأحيان وتكون غالبا سائلة في درجة حرارة الغرفة وتمثل الزيوت النباتية والأسماك أهم مصادر هذه الدهون. بالرغم ان الدهون المتحولة هي أساسا دهون غير مشبعة إلا أن هدرجتها أدت إلى تغيير خصائصها وتأِثيرها.

أنواع الدهون غير المشبعة :

أــ الدهون غير المشبعة الأحادية: عندما يفقد زوج واحد من ذرات الهيدروجين، تسمى الأحماض الدهنية أحادية أو وحيدة الاشباع، وهذا النوع لا يرفع من كولسترول الدم كما يمكن ان يكون مفيدا، المصدر الرئيسى له زيت الزيتون وزيت الكانولا وزيت اللوز والبندق والأفوكادو والفستق.

ب ــ الدهون المتعددة غير المشبعة: عندما يتم فقدان أكثر من زوج من ذرات الهيدروجين، حيث يسود هذا النوع في أغلب أنواع الزيوت النباتية والسمك وزيت السمك. وأغلبها لا يظهر لها أي تأثير على مستويات كولسترول الدم لكنها مفيدة في استخدامها بدلاً من المواد المشبعة في الحمية الغذائية.

كما تحتوي الدهون غير المشبعة على أنواع من الأحماض الدهنية ذات الفائدة الصحية مثل أحماض الأوميجا ٣ و٦.

الأوميجا ٣ هي أشهر الأحماض الدهنية غير المشبعة التى أجريت عليها دراسات عديدة أظهرت فائدتها لصحة الإنسان. وأهم مصادرها السمك الملىء بالزيت مثل: (السلمون والسردين والماكريل والتونة) وفول الصويا (التوفو)، الزبيب الجوز، بذر الكتان والزيوت التى تستخرج منها واللوز وزيت الزيتون.

يمكن لتناول الدهون غير المشبعة بدلاً من المشبعة أن يساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم. وتوجد الدهون غير المشبعة في الأسماك الغنية بالزيوت مثل السلمون، السردين والماكريل وأيضاً في المكسرات والبذور وفي زيت عباد الشمس وزيت الزيتون وزيت الكانولا Canola كما توجد أيضاً في الفاكهة والخضروات، وخاصة الأفوكادو.

يجب أن يحصل البالغون على ٢٠ إلى ٣٥ % من سعراتهم الحرارية من الدهون ولا يفضل زيادة هذه النسبة حتى من الدهون النافعة.

 

قياس الكولسترول والدهون :

ــ يقاس الكولسترول الكلي عن طريق تحليل الدم في أي وقت لكن يفضل معرفة نسبة الدهون الأخرى بالدم ونسبة الكولسترول النافع والضار مما يستلزم الصيام نحو ١4 ساعة قبل إجراء التحليل. ويوجد الآن أجهزة صغيرة تعطي نتيجة التحليل عن طريق نقطة دم واحدة من طرف الأصبع ويوضوح الجدول المرفق النسب الطبيعية للكولسترول والدهون بالدم.

ــ ينصح الأطباء بفحص الكولسترول سنوياً لكل من تعدى عمره ٣٥ عاما وقد تزيد مرات الفصح في حالة وجود أمراض بالقلب أو جود عوامل خطورة من مسببات أمراض القلب مثل التدخين والسكر وارتفاع ضغط الدم.

 

مرض ارتفاع الكولسترول :

ــ عندما ترتفع نسبة الكولسترول في الدم فإنه يترسب في جدران الشرايين من الداخل مما يؤدي إلى ضيق هذه الشرايين وإعاقة وصول الدم الكافي لأعضاء الجسم عند الحاجة.

ــ عندما تضيق شرايين القلب التاجية التي تغذي عضلة القلب تؤدى إلى حدوث الذبحات الصدرية التى قد تصل إلى جلطة القلب في حالة انسداد الشرايين.

نصائح للحفاظ على الصحة (تغيير نمط الحياة)

ــ قارن بين ملصقات التغذية عند التسوق، حتى تتمكن من اختيار الأطعمة الأقل في الدهون. اقرأ قائمة المكونات جيداً. إذا رأيت كلمة هدرجة، أو زبدة نباتية، فالمنتج يحتوى على دهون متحولة.

ــ عند تناول الطعام في الخارج، اسأل عن نوع الدهون المستخدمة في إعداد الوجبة التى طلبتها، ويمكنك أن تطلب المعلومات الغذائية في كثير من مطاعم الوجبات السريعة, كما يمكنك معرفة الكميات من خلال بعض تطبيقات الجوال (الموبايل).

ــ استخدم الزيوت النباتية للطبخ والخبز (سائل أو رذاذ) بدلاً من الدهون الصلبة مثل السمن الصلب، والزبدة.

ــ تناول الأطعمة التي تحتوى على دهون صحية، كالمكسرات (مثل الجوز واللوز) والبذور (مثل دوار الشمس واليقطنين)، والزيتون والأفوكادو.

ــ استخدم منتجات الألبان منخفضة الدهون أو خيالة الدهون وقطع اللحوم قليلة الدهون والدواجن بدون جلد.

ــ تجنب طبخ الطعام بواسطة القلي واستبدله بالشواء أو السلق أو الطبخ بالبخار.

ــ قم بإضافة المكسرات غير المملحة بنسب معتدلة على السلطات أو اللبن.

ــ تناول كمية أكبر من الأسماك الغنية بالأوميجا.

ــ التقليل من تناول الكبد والمخ والكلاوي وصفار البيض.

ــ الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والأطعمة الغنية بالألياف مثل الشوفان والخبز الأسمر والبقول.

ــ قم بقياس الزيت باستخدام ملعقة طعام بدلاً من سكبه مباشرة من الزجاجة: سيساعدك هذا على تقليل استخدامه.

ــ اختر الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون الذى يمكن اعتباره أفضل الزيوت لصحة الإنسان عبر احتوائه على نسبة تصل إلى ٧٠٪ من الدهون الأحادية غير المشبعة، فيما لا تتجاوز الدهون المشبعة ١٥٪ ويليه من حيث الفائدة زيت الكانولا وزيت عباد الشمس وزيت الفول السودانى والصويا, وفي المقابل يأتي زيت جوز الهند كأسوأ الزيوت التى يمكنك تناولها على الإطلاق, ويليه زيت النخيل والسمن والحيوانى، إذ يحتوى كل منها على نسبة كثيرة من الدهون المشبعة قد تصل إلى ٨٥٪ أو أكثر، أي أعلى من الزبدة الحيوانية المصدر، الذي تبلغ نسبة دهونه المشبعة ٦٢٪.

ــ وأخيراً وليس آخراً الإكثار من الرياضة بانتظام والتوقف عن التدخين.

للاطلاع على أدوية معالجة الكولسترول بالدم يمكن متابعة الرابط التالي بالنقر هنا.

   
   
2018-02-20  
الوسوم: كولسترول
 
 1 عدد التعليقات    
أم فادي                                                                                                                            2016/05/01 01:55 PM
شكرا على التقرير المعلومات هامة مفيدة مشكورين

 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف