مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


علماء: ظاهرة الاحتباس الحراري بلغت نقطة لا رجعة فيها
2020-11-17

ترجمة

 
لا يزال علماء العالم يبحثون مشكلة الاحتباس الحراري ويتساءلون ما إذا كانت الأرض قد بلغت نقطة مناخية لا رجعة فيها أم لا.
 
بينما أظهرت النماذج الكمبيوترية المناخية أن الأرض قد بلغت تلك النقطة في ستينيات أو سبعينيات القرن الماضي.
 
ونشرت مجلة (Sciantific Reports) العلمية نماذج كمبيوترية مناخية أعدها عالما المناخ النرويجيان، يورهم راندرس وأولريخ غولوكي.
 
وقال العالمان إن العملية غير المتلاشية لذوبان الجليد الأزلي قد بدأت في القرن الماضي ولا يمكن إيقافها الآن حتى في حال الكف عن كل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
 
ولا يشك علماء المناخ كلهم في الوقت الراهن بوجود ظاهرة الاحتباس الحراري وقدرتها على التغيير الجذري لوجه الأرض مع شرط عجز البشرية عن إبقاء ارتفاع درجة الحرارة عند مستوى 1.5 درجة مئوية مقارنة بالعصر قبل الصناعي.
 
ويأمل الدبلوماسيون بأن تسمح اتفاقيات باريس الخاصة بالاحترار العالمي بكبح الاحتباس الحراري بشرط أن تلتزم كل الدول المشاركة فيها بتخفيض الانبعاثات الناجمة عن الاحتباس الحراري والبدء بطرد غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي للأرض.
 
إلا أن النموذج الكمبيوتري المناخي (ESCIMO) الذي أعده العالمان النرويجيان قد أظهر أن مناخ الأرض قد تغير جذريا ولا رجعة عنه.
 
ويأخذ النموذج الكمبيوتري بالحسبان كيفية تأثير تغيرات كثافة الغازات الناجمة عن الاحتباس الحراري على مساحة قمتي الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي وحالة الجليد الأزلي والغابات.
 
أجرى العلماء حسابات لمعرفة كيف سيتغير مناخ الأرض في 5 قرون قادمة بعد توقيع اتفاقية باريس في حال إيقاف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أو في حال التراجع عن كافة تدابير مكافحة الاحترار العالمي.
 
وفوجئ العلماء باستنتاج الحسابات الذي أفاد بأن ارتفاع درجة الحرارة سيستمر، كما سيستمر ذوبان الجليد الأزلي وجليد القطبين الشمالي والجنوبي في كلا الحالين وحتى في حال انخفاض كثافة ثاني أكسيد الكربون إلى مستوى العصر قبل الصناعي.
 
ويعني ذلك أن كوكب الأرض قد مر بنقطة مناخية لا رجعة فيها.
 
المصدر: تاس
 
   
   
2020-11-17  
الوسوم: احتباس_حراري
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف
 
 

 

أكثر المواضيع قراءةً
 
مرحلة «ما قبل السكري».. ومخاطرها
 
 
كانون الثاني, شباط, آذار... معاني الأشهر الميلادية
 
 
حاجة الجسم اليومية من السعرات الحرارية
 
 
الفرق بين مسحوق الغسالات العادية والأوتوماتيك
 
 
تكلفة الطاقة الشمسية للمنازل
 
 
ماهو الستانلس ستيل؟
 
 
الفرق بين السيمفونية والسوناتا والكونشرتو
 
 
كيف يتم ترتيب الجامعات أكاديمياً وتصنيفها عالمياً؟
 
 
الفرق بين أنواع البنزين
 
 
أنواع البلاستيك حسب كود التصنيع, وتأثير كل منها على الصحة!