مجلة العلوم والتكنولوجيا   الرئيسية | المكتبات | الأرشيف | من نحن  | اتصل بنا |
                     
             
  صحة     علوم     ثقافة     تكنولوجيا     فن     كمبيوتر     أدب     أخبار     اقتصاد     متفرقات  


حقائق هامة عن الشخص الأعسر
2019-03-05

ترجمة

كشفت دراسات وبحوث أكاديمية، أن الشخص الأعسر الذي يستخدم يده اليسرى بشكل أساسي يملك مواهب وملكات أكثر من غيره، بدءاً من التفكير ووصولاً إلى القوة البدنية. وقُدرت نسبة مستخدمي اليد اليسرى في العالم الذين يُشكلون أقلية في أي مجتمع بـ 10%.

وفي القرن الثامن عشر والتاسع عشر كان يُنظر إلي هذه الصفة أنها بمثابة إعاقة، وكان المعلمون يحاولون تغيير هذه الصفة في الأطفال لمن ولدوا بها عن طريق ربط أيديهم خلف ظهورهم لتدريبهم استخدام اليد اليمنى.

1 - الشخص الأعسر أفضل في توجيه اللكمات

عندما استطلع الباحثون في جامعة مونبلييه بفرنسا تسعة مجتمعات بدائية في خمس قارات منفصلة، وجدوا أن وجود نسبة عالية من "اليساريين"(العسر) بين السكان تعني مباشرة وجود مواجهات عنيفة متواترة بينهم. علاوةً على ذلك، غالباً ما كان لليساريين اليد العليا في معارك القتال بسبب عنصر المفاجأة، فلا أحد يتوقع للكمة أن تخرج من الجهة اليسرى.

وفي دراسة أجراها فريق من العلماء الفرنسيين قالوا إن الأعسر بطبيعته لديه قدرة أكبر على البقاء في المجتمع الذي يطغى عليه العنف، وأوضحوا أنه نظرا لأن الأعسر يعتبر نفسه من الأقلية، تكون دائماً لديه ميزة استراتيجية عند القتال.

ويبدو أن هذه الميزة يحسن استغلالها بشكلٍ كبير في مجال الرياضة، وخاصة في ألعاب مثل الملاكمة والتنس والمبارزة، وهي الألعاب التي تكون فيها المنافسات بين شخصين.

ويعزو الخبراء تفوق الشخص الأعسر في الفنون القتالية إلى تمتعه بقدرات لا توجد عند منافسيه، وهذا التميز ينطبق أيضاً على الذاكرة، فالأشخاص العُسر يتذكرون على نحو أفضل مقارنة بغيرهم، وفق دراسة أجريت في جامعة توليدو بولاية أوهايو الأميركية.

2 - الأعسر يستخدم المخ بشكل مختلف

وجدت دراسة أسترالية أن التواصل الذي يحدث بين نصفي المخ لدى الشخص الأعسر أكثر سهولة من الذي يحدث لدى الشخص "الأيمن"، ووجدت بعض الدراسات أن مستخدمي اليد اليسرى يكونون أكثر إبداعاً وأكثر مرونة للتعافى من السكتات الدماغية.

إلا أن دراسات أخرى أثبتت أن اليساريين أكثر عرضة لاضطرابات أوامر المخ المعروفة باسم فرط الحركة وتشتت الانتباه ADHD، التي تصيب الأطفال ويمكن أن تستمر مع المراهقة والبلوغ. أيضاً يمكن أن يكونوا عرضة للإصابة بمرض الفصام والاضطرابات النفسية الأخرى.

فالشخص الأعسر يفكر من زاوية مختلفة مقارنة بغيره، فالشخص الذي يستخدم يده اليمنى على غرار الأغلبية يفضل الأشياء التي تبرز في جهة اليمين أما الأعسر فيفعل عكس ذلك.

 

3 - الشخص الأعسر غالباً ما يكون خارج دائرة اهتمام واضعي القياسات العالمية

تُصمم المقصات وفأرة الكمبيوتر ولوحات قيادة السيارات وغيرها عادة دون التفكير في الشخص الأعسر، وهذا بالطبع غير مريح بالنسبة له، أيضا يقول علماء هولنديون أن خروج الشخص الأعسر من دائرة اهتمامات مجالات البحث العلمي قد يكون له عواقب بعيدة المدى.

وقد كُتبت مقالات في هذا الموضوع في مجلة نيتشر العلمية "Nature" في وقت سابق من هذا العام، وأشار العلماء إلى أن الشخص الأعسر له مخ مختلف وجينات مختلفة عن الشخص الأيمن، ولكن نادراً ما يتم تداول هذا الموضوع في البحوث والدراسات، وقال العلماء أن تجاهل هذا الأمر قد يفقدنا معلومات هامة في كل شيء من علم الأعصاب إلى الاضطرابات الوراثية.

4 - القائد الأعسر مرغوب اكثر

وجدت إحدى الدراسات الهولندية مؤخرا أن السياسي الأعسر حيث يتحدث، مستخدماً يده اليسرى يعطي شعوراً أكثر راحة وإيجابية للمشاهدين من الشخص الأيمن، وذلك لأن يده تظهر معكوسة على شاشات التلفاز وكأنها اليد اليمنى، ولكن الأيمن عندما يستخدم يده اليمنى في الحديث، تظهر للمشاهدين وكأنها اليسرى، ما يعطي شعوراً سلبياً لدى المشاهد.

5 - التفوق في الرياضات

أظهرت بيانات أن الأشخاص العسر حاضرون بقوة في الرياضات التي تتطلب قدراً كبيراً من التفاعل والسرعة، ولذلك، إذا كان لك طفل أعسر، فمن المفيد أن تشجعه على لعب تنس الطاولة والبيزبول والكريكيت.

 

والجدير بالذكر أنه ومنذ العام 1976م تم تحديد يوم 13 أب/أغسطس من كل عام على أنه اليوم العاملي لعسيري اليد.

 

المصدر: سكاي نيوز. RT

 

 

   
   
2019-03-05  
الوسوم: أعسر - أشول - Lefthanders - ADHD
 
 لا يوجد تعليقات    
 
 
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
500حرف